منتدى المخابرات العالمية والعربية Forum global intelligence and Arabic
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المخابرات العالمية والعربية Forum global intelligence and Arabic

أهلا و سهلا بك يا زائر فى منتدى نتمنى أن تكون في تمام الصحة والعافية ونتمنى أن تفيد وتستفيد.
 
الرئيسيةقانون المنتدىس .و .جبحـثتعليمات هامةلوحة المفاتيح العربيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حصان طرواده واسطورة المخابرات الرومانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملازم حيدر
عريف
عريف
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 65
نقاط : 190
نقاط التميز : 4

مُساهمةموضوع: حصان طرواده واسطورة المخابرات الرومانية   السبت أكتوبر 24, 2009 6:38 pm

حصان طروادة وأسطورة المخابرات اليونانية

الحاضر والمستقبل ماهى إلا احداث
للماضى برداء جديد والشعب الفطن هو الذى يقرأ من الماضى ليتعلم كيف يدافع عن نفسه فى حاضره وكيف يخطط من ذلك لمستقبله ليقى نفسه الويلات التى سبق وقاستها الشعوب الآخرى من قبله..اليوم نتناول جانب جديد فى الحروب العسكرية وهو قيمة الأستخبارات فى قلب موازين القوى العسكرية للمعارك التاريخية وخطورة جمع المعلومات فى المجالات الأجتماعية وعادات الشعوب والتى قد تبدو تافة فى نظر الجميع إلا انها تكون نقطة الضعف التى يدخل منها العدو ويحزر النصر لقواته..لقد فعلها السادات فى حرب اكتوبر وانتقى يوم عيد الغفران عند الأسرائيليين وبدأ حرب مباغته افقد فيها توزان العدو فى سته ساعات الأولى وابكت جولدا مائير بكاءا مرا ولولا تدخل امريكا بكل جبروتها وثقلها لما قامت لليهود قائمة..ونعود للقصة اليونانية القديمة :



تلك القصة من اشهر التراث الأدبي اليونان ( الإلياذة ) حيث سردت قصة هذا الحصان ليصبح رمزا وتعبيرا عن فن الخداع والتآمر من الداخل لهزيمة الخصم .. وطروادة مدينة كانت غرب تركيا المنافس لليونان التجاري.. وبسبب الأطماع السياسية الإقتصادية فى موقع تلك البلده تزرع ملكهم المتعطش للدماء والغزو حجة الثأر فزعموا ان هجماتهم ماهى إلا إنتقاما للشرف اليونانى حيث اختطف امير طرواده الشاب الجميل "باريس" الأميرة اليونانية الفاتنة "هيلين" وفر بها على بلاده وتزوجها برضائها ورغبتها المحمومتان مما اثار حنق الملك اليونانى التى كانت هيلين ستزف الى اخيه وفى الحقيقة كان هو الذى يعشقها ويريدها لنفسه وحنق كثيرا عليها لتمنعها ورفضها ان تكون عشيقته..حاصر اليونانيون طروادة أكثر من عشر سنين (1193- 1184 ق. م ) دون ان يدخلوها لمتانة الحصون والقلاع لذا باشروا بالحيلة والدهاء أمام الفشل العسكري وظهر الدور الخطير للمخابرات فى قلب مجريات الأمور لصالح قوات الغزو فبعد دراسة متأنية للعادات والتقاليد لطروادة وشعبها وجدوا ان الحصان عند الطرواديين مقدسا فصنعوا لذلك حصاناً خشبياً ضخما وصنعوا بداخله مخبأ سريا يتسع من الداخل لعشرة من أشداء الجنود اليونانيين او مايطلقون عليهم اليوم الكوماندوز.. وبعد ان تظاهر الجيش اليونانى بالإنسحاب من ارض المعركة جر الحصان الى أبواب مدينة طروادة والجنود بداخله فى انتظار إشارة البدء.. لقد تفاجئ الطرواديون بانسحاب الجيش اليوناني وتركهم هذا الحصان الذى كانوا يقدسونه واعتقدوا انه هدية سلام ومحبة من اليونانيون الذين اقتنعوا بعدم جدوى حربهم ..وقد وجدوا بجانب الحصان الهدية جنديا ضعيف البنية تركه اليونانيون موثوق اليدين ، معصوب العينين وعلى جسده تظهر آثار التعذيب الوحشى وإمعانا فى التضليل دفنوا كل جسده حتى رقبته فى الرمال دليلا على قسوتهم على هذا الجندى الذى عوقب بسبب طلبه السلام مع اهل طروادة ووقف الحرب كما اخبرهم وبتلك السذاجة استطاع هذا الجندى ان يقنعهم بأنهم انتصروا على اليونانيون الذين فضلوا الإنسحاب والعودة الى ديارهم سالمين فانطلت الحيلة عليهم واعتبروا أنفسهم منتصرين فأدخلوا الحصان الخشبي الى داخل حصن المدينة للإحتفال بالنصر المبين ولم يعيروا ادنى آذان للأصوات التى كانت تطالب بالتريث والتدبر فى قبول الهدية وغلبت كالعادة اصوات الغالبية الجاهلة اصوات القلة الحكيمة واعتبروا الجندى اليونانى بطل سلام قوميا عندهم.. وفى المساء تجمع الأهالي حول الحصان يرقصون ويعربدون ويشربون الخمور فرحين بالنصر المزعوم حتى أصبحوا سكارى تماما وحل آخر الليل.. ولما تأكد نوم الجميع بعد الأحتفال الصاخب أعطى الجندى اليونانى الذى وجدوه عند الحصان – واتضح فى النهاية انه كان من امهر ضابط المخابرات فى الجيش اليونانى - إشارة البدء فخرج الجنود اليونانيين من الحصان وقتلوا حراس البوابات وفتحوا أبواب المدينة من الداخل فدخلها الجيش اليوناني الذى عاد مرة اخرى سرا تحت جنح الليل حسب الخطة الموضوعة واحرق المدينة كلها بعد ان سلبها وقتل جميع رجالها وسبي الأطفال والنساء وهكذا استولوا على تلك المدينة المنيعة بفضل هذه الخديعة ولتظل على مدى التاريخ نموذجا فريدا فى الخداع واستخدام امثل لقدرات المخابرات فى زمن الحروب والسلم ايضا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشبح
عريف
عريف


ذكر
عدد المساهمات : 84
نقاط : 84
نقاط التميز : 0
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: حصان طرواده واسطورة المخابرات الرومانية   الأحد نوفمبر 22, 2009 9:24 am

مشكور موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حصان طرواده واسطورة المخابرات الرومانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المخابرات العالمية والعربية Forum global intelligence and Arabic :: 
منتدى المخابرات العام
 :: التاريخ العام لعالم المخابرات وعملائه
-
انتقل الى: